الإنيادة – فرجيليوس

لكي نفهم فرجيليوس ونتذوق أعماله لا يكفي أن نعرف تمام المعرفة أنه كان فناناً عظيماً فقط، بل من الضروري أيضاً أن نكون على دراية حقيقية بالعلاقة التي قامت بينه وبين عصره، ذلك العصر الذي يمثل في الحقيقة نقطة من نقط التحول المهمة في تاريخ البشرية جمعاء، فلم يكن فرجيليوس رائداً لمجموعة من الأدباء البارزين الذين بلغت اللغة اللاتينية على أيديهم ذروة مراحل ازدهارها فحسب، بل كان أيضاً يجمع في أعماق ذاته بصورة فريدة وإلى حد منقطع النظير بين كل من العناصر الذاتية والعناصر الثقافية التي تكونت منها الحضارة اللاتينية، فقد كان فرجيليوس أعظم من قاموا بتوضيح أهداف عصره والتعبير عن مثله العليا في سبيل تحقيق الرقي والسيادة للجنس البشري كان يتأمل عالم الماضي وعالم المستقبل في آن واحد وفي أثناء وقفته بين هذين العالمين، فإنه قد عبر تعبيراً صادقاً عن ماضي أمته وأبناء جنسه.

تحميل .. من هنا

Author: علي مولا

Related Articles

Copyright © 2018 مكتبة علي مولا | Design by ThemesDNA.com
top